علم النفس

الكلمة الطيبة تجبر قلب وتبني حياة وما أثرها على الفرد والمجتمع

الكلمة الطيبة تجبر قلب وتبني حياة وما أثرها على الفرد والمجتمع

ﻓﻦ ﺍﻟﺘﻮﺍﺻﻞ ﻣﻊ ﺍﻵﺧﺮﻳﻦ

الكلمة الطيبة تجبر قلب وتبني حياة وما أثرها على الفرد والمجتمع؛ الكلام هو وسيلةٍ للتعامل مع النفس ومع الآخرين، فيهِ كلام إيجابي وكلام سلبي فمثلاً؛ عندما تذهب إلى المسجد ترتاح نفسياً عند قراءة القرآن، وعندما تذهب إلى المستشفى تشعر بالضيق لإن كل ما بداخلها هو الآلآم والأوجاع، الكلام له طاقه لا يمكن أن تشعر معناه لكن تشعر أنك غير مرتاح في هذا المكان؛ تتفاوت بين الشخص والآخر.

الطاقة الايجابية والسلبية عند الانسان

يوجد أُناسٍ الطاقة الإيجابيه عندها عاليةٍ فلا تتأثر بالكلام السلبي، ويوجد أُناسٍ الطاقة الإيجابيه عندها قليلةٍ تتأثر بالكلام السلبي بسرعه، مثلاً عندما أحد يتحدث إليهم كلمة ينقلب مزاجهم بسرعه، أوقات كثيره تجلس مع أشخاص منهم الكلام يعطيك طاقة إيجابيه، وأوقات تجلس مع أشخاص أنهم يستهلكوا مِنكَ طاقتك، الكلام يؤثر على المشاعر←السلوك←التفكير.

التحدث إلى النفس يُطلِعنا على حركات الجسد

الشخص الناجح لا يهمه نفسه إنما يهمه أنه قدّ حقَقَ ما يسعى إليه بشكل صحيح، 7% من الكلام الذي تحدثه، 38% نبرةّ الصوت وحِدةُ الصوتِ ” هذه ليست مشكلةٍ وإنما في طريقة الكلام”، 55% تغيرات الجسم “أكثر المشاكل تحدث بشكل عملي، ” هذا كان سوف يضّرِبُني كل هذا من تغيير الجسم”، جبران خليل جبران قال “بين منطوق لم يُقصد و مقصود لم يُنطق تضيع الكثير من المحبة” فيأتي أحداً ويقول ” هذا هو كلامي ليس معناهُ شيءٍ ولا هو مُحزن، ولكن المشكله هي الطريقه نفسها وتعبيرات جسمك”.

إقرأ أيضا:الحب ليس له عمر ولا وقت فالحب في اعماقي لا غنى عنه

مركز الكلام فى المخ فكيف يؤثر علينا

الكلام يتبرمج في المخ مثلاً عندما أتحدث مع إبني وقلت له “أنت غبي” و “أنت لا تفهم” سوف يبدأ تصديق هذا ويتصرف على هذا الأساس، فأنت برمج عقلهُ وهو صغير، الكلمه ما هي إلا إيحاء فكل ما كان الكلام يجب أن يكون إيجابي، كلما كانت مشاعري إيجابيه، كل مكان سلوكي إيجابي.

الكلمة الطيبة تجبر قلب وتبني حياة

كلمه تفرحك و تحمسك كلمه تبني بيتاً و كلمه تَهِدهُ، حيث قال الله تعالى “وَقُلْ لِعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ۚ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنْزَغُ بَيْنَهُمْ ۚ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلْإِنْسَانِ عَدُوًّا مُبِينًا”، في هذا بمعنى أنه لا يمكن أن أقول لأحد “أنت لا تفهم”، لإن الشيطان يُحاول يدمر أي علاقه أو أي شريكين عن طريق الكلمة القاسية، أحياناً قد يُخرب بيت بسبب الكلام القاسي، شراكة بين إثنين تُفَضّ بسبب كلام قاسي، “نحنُ نحتاج إلى ضبط اللسان” فمن لوازم المؤمن ضبط اللسان، والكلمة الطيبة تجبر قلب وتبني حياة، والكلمة الخبيثة لا قرار لها ولا إستقرار.

إقرأ أيضا:طفيليات تتحكم في عقل البشر وطريقة تفكيرك وسلوكك

الكلمة الطيبة صدقة

حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “والكلمة الطيبة صدقة” وقال الله سبحانه وتعالى “أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاء * تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللّهُ الأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ” بالكلمه الطيبه يمكن أن تؤلف القلوب و تجمع القلوب حولك، قال رسول الله ﷺ “لا يَسْتَقِيمُ إِيمانُ عبدٍ حتى يَسْتَقِيمَ قلبُهُ ، ولا يَسْتَقِيمُ قلبُهُ حتى يَسْتَقِيمَ لسانُهُ ، ولا يَسْتَقِيمُ لسانُهُ ولا يدخلُ رجلٌ الجنةَ لا يَأْمَنُ جارُهُ بَوَائِقَهُ”، فيجب التعمل مع غيرنا بالكلمة الطيبة، لا تنسو أن تتركوا أثراً في نفوس من تُحِبونَ “دمتم بخير❤”.

إقرأ أيضا:حكمة في كلمة سعادتك في يد الله فلا أحد ينزعها

فيديو توضيحي أثر الكلمة الطيبة والكلمة الخبيثة في الفرد والمجتمع

السابق
طفيليات تتحكم في عقل البشر وطريقة تفكيرك وسلوكك
التالي
طريقة عمل الكشرى المصرى فى البيت بالصلصة و الدقه

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.