تريند

مجموعة بريكس والدول المشاركة فيها رسميًا

مجموعة بريكس والدول المشاركة فيها رسميًا

ما هي مجموعة بريكس

ما هي مجموعة بريكس والدول المشاركة فيها رسميًا؛ هي عبارة عن مجموعة تلعب دورًا كبيرًا في الاقتصاد العالمي، حيث تمثل 26% من الاقتصاد العالمي. بريكس هي اختصار يُرمز باستخدام الحروف الأولى لكلمات الدول الأعضاء، وتكتب باللغة العربية باسم “البريكس”. تتألف المجموعة من الصين والبرازيل وروسيا والهند وجنوب إفريقيا، وهي دول ذات أسرع نمو اقتصادي في العالم. تأسست المجموعة في عام 2006 وعقدت أول قمة تاريخية لها في عام 2009، وتعمل على تعزيز وتطوير الاقتصاد والتجارة بشكل مستدام، وتسعى للتخلص من الاعتماد على الدولار الأمريكي.

ما هو اختصار بريكس

تمتلك خمس دول مجموعة BRICS التي تعتمد على الصناعات التحويلية والاقتصاد المختلط من موارد التعدين والسياحة بما في ذلك التنمية الاقتصادية وتعزيز مجال التحول الرقمي والتكنولوجيا وإنشاء محطات الطاقة المستدامة، والأهم من ذلك كله دخولها في الاستثمارات لتمويل مشاريع البنية التحتية في الخمس دول. BRICS هي الاختصار للبلدان الآتية:

  • B: البرازيل ” Brazil”.
  • R: روسيا “Russia”.
  • I: الهند “India”.
  • C: الصين “China”.
  • S: جنوب افريقيا “South Africa”.

شروط الانضمام إلى مجموعة بريكس

يسأل الجميع عن ما هي شروط الانضمام إلى مجموعة بريكس؟ وذلك للدول التي ترغب في الانضمام لتلك المجموعة بالإضافة إلى ذلك، ما هي العملة المستخدمة بالفعل في التبادل التجاري وما تأثيرها على الدولار الأمريكي؟ على الرغم من الأهمية الاقتصادية لبريكس، فهي تمثل 31% من حجم الاقتصاد العالمي و 26% من مساحة العالم و 40% من سكان العالم، وتطلب أكثر من 20 دولة الانضمام لبريكس حسب شروط الانضمام الآتية:

إقرأ أيضا:ملعب عبد الله الفيصل بعد التجديد
  • يتواجد توافق سياسي واقتصادي.
  • استقرار الاقتصاد المحلي والسياسي.
  • الالتزام بمبادئ حقوق الإنسان.
  • تعزيز التعاون الدولي.
  • المشاركة الدولية للإقتصاد في السعي وراء جذب الأعضاء.
  • لا يوجد أي تدخلات في الشؤون الداخلية للأعضاء الـ BRICS.
أهداف مجموعة بريكس

أهداف مجموعة بريكس

ما زالت العديد من الدول ترغب في تحقيق أهدافها من خلال التعاون السياسي والاقتصادي بين الدول الخمسة، والتقدم في التطورات الجديدة والتفاعلات بين الأعضاء. تهدف تلك المجموعة إلى تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثمار بين الدول. كما يمكن لبريكس تأسيس بنية تحتية للتنمية المستدامة على أراضي الوطن. علينا فهم أهداف منظمة بريكس جيدًا، وتلك الأهداف هي كالتالي:

  • إنشاء بنية تحتية قوية.
  • تعزيز التعامل الصناعي والتجاري.
  • تقوية العلاقات السياسية وتنسيق مواقفها.
  • تعزيز الأمن والاستقرار داخل الأقاليم والدولة.
  • حماية البيئة وأيضًا مكافحة التغير المناخي.
  • تعزيز الأمن السيبراني ومكافحة أعداء الوطن.
  • النهوض بقاعدة اقتصاد الدولة والتعامل بعملتها المحلية بديلاً للدولار.
  • الاستغناء التام عن الدولار الأمريكي المسيطر اقتصاديًا وعالميًا.

الدول التي تريد الانضمام إلى البريكس

في مجموعة بريكس 2023 طلبت العديد من الدول الانضمام إلى تلك المنظمة لزيادة صادراتها وتعزيز نموها الاقتصادي. ويساعد الانضمام للمنظمة الدولة على تعزيز مكانتها في الاقتصاد العالمي. وهناك العديد من الفوائد التي تعمل على النهوض بالدول التي ترغب في الانضمام إلى بريكس. ومن بين تلك الفوائد الحصول على تمويل ميسر لبناء البنية التحتية والتعاون في مجال الطاقة المستدامة والتطور التكنولوجي.

إقرأ أيضا:كل ما تود معرفتهُ عن فلسطين ودعم الدول لها

ومن الفوائد الأخرى لانضمام مصر إلى مجموعة بريكس حل مشكلة الارتفاع في الأسعار. بالإضافة إلى ذلك، تحتاج الدول التي ترغب في الانضمام إلى العملة الجديدة بديلة للدولار إلى إصلاح الاقتصاد المحلي والعالمي. والدول التي ترغب في الانضمام إلى بريكس هي كالتالي:

جمهورية مصر العربيةالإمارات العربية المتحدةالمغربالكويت
المملكة العربية السعوديةالجزائر (خرجت من القائمة)إثيوبياالمغرب

مجموعة البريكس والجزائر

الجزائر كانت تتعلق بآمال كبيرة في نموها الاقتصادي والانضمام لمنظمة بريكس بعد أن عُقدت مصر والسعودية وعدة دول عربية دعوة أعضاء جدد للعملة الجديدة بدلاً من الدولار. وعلى الرغم من ذلك، إلا أن الجزائر تحتوي على الكثير من التناقضات السياسية والاقتصادية غير المنسجمة، مما يستوجب انسحابها من المجموعة. وقد يؤدي انضمامها إلى ضعفها استراتيجياً وسياسياً ورفع مساهمتها في البنوك سيعود حتماً بمكاسب تطرأ على الدولة بأكملها.

إقرأ أيضا:التسجيل في نظام الشركات الجديد في السعودية

اسباب عدم انضمام الجزائر إلى بريكس

هناك العديد من الأسباب لعدم انضمام الجزائر إلى مجموعة بريكس حسب ما ذكرناه لكم بأنها لا تستوفي شروط أو مبادئ مجموعة بريكس. فقد يكون لها مخاوف بشأن العلاقات مع الولايات المتحدة أو أنها لن تنمو اقتصادياً وسوف يطرأ عليها انعكاس كبير للإصلاحات الاقتصادية. فيجب عليها أن تأخذ وقتاً وجهداً للقيام ببعض التعديلات الاقتصادية والسياسية الداخلية أو الخارجية لتجعلها قادرة ومستعدة للتقدم في الدول التي ترغب في الانضمام إلى بريكس. ومن أسباب رفضها للانضمام قد تكون كالتالي:

  • عدم تواجد أي مصالح اقتصادية مختلفة.
  • تأثير الانضمام اقتصاديًا ومحليًا وسياسيًا.
  • قد يكون هناك خلافات سياسية وعدم توافق سياسي.
  • عدم موافقة الجزائر على انضمامها بالقوانين الجديدة للعملات.

شكل عملة البريكس

فوائد الانضمام لمجموعة بريكس

يطرأ العديد من الفوائد على الدول التي سوف تنضم إلى عملة البريكس للدول التي تم قبولها ضمن المجموعة لحيادها وتنميتها عالميًا ومحليًا وتشمل فوائد الانضمام لمجموعة بريكس 2023 ما يلي:

  • التطور والنمو الاقتصادي.
  • إصلاح المشاكل الاقتصادية.
  • تطوير التكنولوجيا والابتكار.
  • تعزيز القوى السياسية بين الدول.
  • ضخ استثمارات أجنبية بشكل مباشر.
  • الاستثمار في بناء البنية التحتية للمباني والمنشآت.
  • التعامل مع الدول في مجال الطاقة وتأمين الحصول على إمدادات لها.
  • تقليل الاعتماد على الدولار الأمريكي مما يساعد على رفع العملة المحلية للدولة.
  • تعزيز القدرة الصناعية بالتكنولوجيا والذكاء الاصطناعي وتمنح الدول الأجهزة المتطورة لذلك.

اسئلة قد يطرحها الآخرون

تعريف البريكس؟

هي عبارة عن تحالف صاعد عالميًا يهيمن على النظام التجاري والاقتصادي للتطور والنمو نحو الأمام، ويضم عدة دول وهي كالتالي: “البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا” وتدعى بإسم “برهصج”. ويعتبر هذا قوة جديدة من نظام بريكس للمساهمة في ارتفاع الاقتصاد العالمي واستحواذ على أكثر من 42% من النفط والذهب لعلاقتهما بنهضة الدولة والعالم.

ما هي مزايا الانضمام إلى مجموعة البريكس؟

سوف يتم التعاون بين دول العظمى ذات الاقتصاد الكبير، بما في ذلك التبادل التجاري داخل دول مجموعة بريكس، وذلك عن طريق التعامل بالعملة المحلية مما يؤدي إلى ارتفاع سعر الدولار. سوف يتم زيادة الاستثمار المباشر في العملات المحلية وتنشيط قطاع السياحة وزيادة القوى العسكرية. انضمت السعودية والإمارات إلى بريكس للاستفادة من الاستثمار المباشر وتعزيز الإنتاج العالمي. بالإضافة إلى ذلك، انضمت مصر إلى بريكس للمساعدة في تخفيف الضغط وتحسين البنية التحتية قوية، نتيجة لموقعها الاستراتيجي واستثمارات قناة السويس.

السابق
ما هو المتحور EG.5؟ الذي يهدد البلاد
التالي
ما هي مجموعة بريكس