الإهتمام بالطفل

كلمات تدمر الطفل حرفياً

كلمات تدمر الطفل حرفياً

كلمات تدمر الطفل حرفياً

شتم للطفل

كلمات تدمر الطفل حرفياً؛ من أول كلمات تدمر الطفل هي شتمه، احذر أن تشتم طفلك فإن تقول لهُ مثلاً (أنت لا تفهم، أنت غبي، أنت فاشل، . . . . إلخ) هذا يجعل الطفل بفقد ثقتهُ بنفسه ومع مرور الوقت يفقد الثقة تماماً ويدخل في دائرة تصديق ما يقال له مما يُسبب له مشاكل نفسية عديدة نحن في غنى عنها.

مقارنة الطفل بالآخرين

إذا كُنت لا تقصد هذا فيجب عليك الانتباه من هذا الأمر، مقارنة شخص بالآخر يولد بداخلهِ الطاقة لكي يكون في نظرك أفضل منه، ما بالك أن تُقارن طفلك بالآخرين فمثلاً (شقيقك أفضل منك، صديقك أذكى منك، ابن خالتك متفوق عنك، . . . . إلخ) هكذا تدمر الطفل حرفياً ويفقد تماماً أهدافه في الحياة وان استمر الأمر فيدخل في دائرة القلق، الاكتئاب، الوساوس، والرهاب أيضاً.

الحب المشروط

أن تضع ما يُريده في حالة الحب فمثلاً: – (أحبك إذا فعلت هذا الشيء، سوف أكرهك إذا فعلت هذا الشيء)، هذا الأمر غير مقبول يجب أن تكون حكيم في حُبك لطفلك، وتكافئه لأفعاله الصحيحة، وتنهيه عن الأفعال الخاطئة بحكمة، يجب أن يكون المودة والحُب للطفل خالصة دون أية قيود، والأفضل أن تقول له (أنا أحبك لكن لا أحب هذا التصرف).

إقرأ أيضا:دون أن يشعر تعرف ماذا يتصفح أو يشاهد إبنك على الإنترنت

المعلومات الخاطئة

إعطاء الطفل المعلومات التقليدية الخاطئة فمثلاً (الرجال لا يبكون، لا تبكي! )، هذا يرسخ في عقلهِ أنه يجب ألا لا يشتكي إلى أن يصل لمرحلة أن شعر بألم نفسي أو جسدي يتذكر ذلك المثل فيُصاب مُستقبلاً بالوحدة، الاكتئاب، ويمكن أن يُصاب ببعض الأمراض، لذا يجب على كل طفل ورجل التنفيس عما بداخله.

الإحباط

يوجد كلمات تدمر الطفل حرفياً وأهمها الإحباط فكلمة (أنت فاشل، أنت كسول، أنت غير نافع في حياتك)، ماذا بعد تلك الكلمة لطفل صغير، وعندما يكبر الطفل لا يحدد لنفسهِ أي هدف لأنه صدَّق أنه فاشل، يتم الشعور بالإحباط عندما لا تبدو النتائج، الإحباط يولد الغضب والغضب يولد عدواناً فيجب عليك الحذر لانها فعلاً من كلمات تدمر الطفل.

الدعاء عليه

كلمات تدمر الطفل هي الدعاء على الطفل (عساك بمرض، يا رب تضرب من معلميك. . إلخ) وعندما يستمع لهذا الدعاء يُصدق أنه يعيش لحظاته الأخيرة، ويشعر الطفل (الرهبة، خفقان في القلب، قلة النوم، الصمت ليتأهب ماذا بعد، آلم في المعدة، سرعة التنفس) وسرعان ما ينتهي الأمر يتراكم بداخلة مشاكل نفسية، أن ربه غاضب عليه ومن دعا عليهِ أيضاً فيجد نفسه وحيداً ويعيش حرفياً في لحظات الأخيرة ويسأل نفسه؛ هل سينتهي هذا اليوم على خير؟

إقرأ أيضا:7 خطوات لتعليم طفلك الصيام

الفضيحة

سوف أقول لصديقك إنك لا تسمع الكلام، أنك لا تُصلى، أنك فعلت كذا وكذا، هذا الأمر يقلل من شأن الطفل، ويكون في قمة الإحراج بين صديقه؛ وصديقة يُبلغ أهله بما قُلت، وأهل صديقة يأخذون الفكرة أن طفلك سيئ، حافظ على طفلك وعلي خصوصياته.

إقرأ أيضا:ايهما اصعب تربية البنت ام الولد وما الأخطاء الذي يقع فيها الوالدين

الاتهام

لا تتسرع في الحُكم على أطفالك فتقول عليهِ (هذا الولد جنني، اِنْهَ يُريد أن يُمَوِّتنِي)، لا ثمة كلمة تبني، وأخرى تهدم، وأنت حر في الاختيار.

السابق
حيوان قمة الإحراج
التالي
مفطرات الصيام في رمضان عليك معرفتها