معلومات إسلامية

فضل ليلة النصف من شعبان

فضل ليلة النصف من شعبان

ليلة النصف من شعبان

فضل ليلة النصف من شعبان هي ليلة مباركة في الدين الإسلامي يحتفل بها المسلمون ويفضلون فيها بالعبادة والذكر والدعاء، فقد أوصانا الرسول -صلى الله عليه وسلم- إذا كانت ليلى نصفا من شعبان فنقوم ليلها ونصوم نهارها، فإن تلك الليلة لها أهمية كبيرة في جميع أنحاء العالم الإسلامي، وسوف نقدم لكم الأعمال والفضائل التي يمكن القيام بها في ليله النصف من شعبان ولماذا سميت ليلة البراءة؟

فضل ليلة النصف من شعبان

فضل ليلة النصف من شعبان في الدين الإسلامي حيث توجد أحاديث ضعيفة عن الرسول -صلى الله عليه وسلم- ولكن استند به جمهور العلماء إلى فضل صيام ليله النصف من شعبان، حيث ينزل الله -عز وجل-  إلى سماء الدنيا فيقول أنا من مستغفر اغفر له، إلا من مبتلى فأعفيه، إلا نسترزق فارزقه، إلا كذا إلا كذا حتى يطلع الفجر، وسوف نقر نذكر لكم الأحاديث عن الرسول ﷺ وهي:

  • إذا كانت الليلة النصف من شعبان فقوموا ليلها وصوموا يومها.
  • صيام الشهر ثلاثة أيام البيض ثلاثة عشر وأربعة عشر، وخمسة عشر.
  • إن في الجنة باب يقال له (باب الريان) يدخل منه الصائمون يوم القيامة.

ليلة النصف من شعبان عند العلويين

على الرغم أن تلك الليلة تحظى بأهمية كبيرة عند المسلمين فإن ليلة النصف من شعبان عند العلويين لها معتقدات خاطئة في تاريخهم الثقافي والديني، حيث تلك الليلة يحتفلون بمناسبة مولد الإمام الحسين وإحياء الذكرى بمجالس الندوات التي تستمر طول الليل والعزاء، ويذكر فيها أسماء ألائمه الأتراك وسيره الإمام الحسين وما تعرض له من ظلمه اضطهاد تعبير لحبهم للإمام الحسين وآل البيت.

إقرأ أيضا:5 أدلة عقلانية على أن المسيح ليس الله

ليلة النصف من شعبان عند الشيعة

توجد فتاوى غريبة عند الشيعة أولها (تحريم تناول لحوم الأرانب) ولكن يقولون على ليلة البراءة أنهم يحيون الشيعة العبادات والأعمال الصالحة وزيارة قبور ألائمه والأنبياء خصوصا الإمام الحسين في كربلاء بالعراق، وتعتبر ليله النصف من شعبان فرص للتأمل والتفكر والعطاء وخدمه المحتاجين علاوة على ذلك، ومساعده الناس في حل المشاكل بالعمل الإنساني تعهدا وتجديدا للعهد وولاء لله تعالى وآل البيت.

ماذا حدث في ليلة النصف من شعبان

لا يوجد أي تقارير أو سير نبوية أو سنة نبوية أو أحاديث أو صور في القرآن الكريم بشأن الأحداث المحددة التي تحدث في ليله النصف من شعبان، ومع ذلك تعتبر أنها من الليالي المهمة لدى المسلمين لأن النبي -صلى الله عليه وسلم- كان يعظم أهميتها حيث يرفع في هذا اليوم الأعمال إلى الله ويغفر الله لعباده برحمته، فيذهب المسلمون إلى تجديد التوبة وتكفير الذنوب والخطايا مع الله وأقامه الصلاة وإيتاء الزكاة وتقديم الصدقات، وطلب الرحمة والمغفرة من الله في الدنيا والآخرة.

إقرأ أيضا:كلام عن مولد النبوي الشريف وأبيات شعرية جديده

كلام عن ليلة النصف من شعبان

إن الأدعية في ليله النصف من شعبان مهمة لأنها من إحدى الليالي المباركة في السنن الهجرية ولها العديد من المميزات واهتمام الكثير من المسلمين في الوطن العربي وحول العالم، يكثر فيها الأعمال الصالحة ويتقربون فيه المسلمون إلى الله -عز وجل-  تائبين يطلبون من الله العفو والمغفرة، تحمل الخير والبركة وتجعل الناس استعدادا لشهر رمضان الكريم والإقبال على قراءة القرآن والتوبة والاستغفار والتضرع إلى الله علاوة على ذلك، إطعام الفقراء والمساكين.

لماذا سميت ليلة البراءة

في الحقيقة لم تسم ليلة النصف من شعبان باسم (ليلة البراءة) في إي سنه نبوية أو في القرآن الكريم، ولكنها انتشرت بين الطوائف والثقافات الإسلامية ويعتقد البعض أن سبب تسميتها نتيجة قيام النبي -صلى الله عليه وسلم- برائه للإمام علي بن أبي طالب، حيث كانت تلك الليلة تعتبر الليلة البراءة من الصراعات والحروب ولكن هذا الحدث لا يعني بالضرورة أنها أصبحت ليلة مخصصة التبرؤ للإمام علي بن أبي طالب من جميع الذنوب والمعاصي، وإنما تعتبر هذه ليلة مباركة يتضرع فيه المسلمون إلى الله طالبي الرحمة والعفو والتوبة والمغفرة بالإضافة الى ذلك، أن تلك الليلة ذكرت في القرآن الكريم بالليلة المباركة في سوره الدخان (الآية 44) ولم تسم بليلة البراءة.

إقرأ أيضا:كلام عن مولد النبوي الشريف وأبيات شعرية جديده
السابق
طلب إعادة النظر من خلال إرسال فيديو لليوتيوب
التالي
علاج عظمة الأنف البارزة: دليل شامل