فيروسات

طفيليات تتحكم في عقل البشر وطريقة تفكيرك وسلوكك

طفيليات تتحكم في عقل البشر وتغير السلوك والمزاج

الطفيليات

طفيليات تتحكم في عقل البشر وتغير السلوك والمزاج، وهي مسببات للأمراض واللتي تؤثر على العقل البشري وسلوكة ومزاجه وقدّ تعمل على إضطرابات نفسية حادة والتي سوف نتكلم عنها في موسوعة بوكليت، والتي تضر بمناعة الإنسان هيا بنا تخيل بأنه طفيلي تتحكم في العقل البشري، و هي مسببات الأمراض الأكثر شيوعاً التي يتشوق العلماء لإكتشاف المزيد والمزيد، والتي يمكن أن تُجبركَ على القيام بأفعال معينه لتجعلها تُشبع إحتياجتها من الطعام وتُعطيها فرصة للتكاثر، فكيف كان تأثير الطفيليات على العقل “التلاعب بالعقول”؟

تأثير الطفيليات على العقل

  • طفيليات تتحكم في عقل البشر وتغير السلوك والمزاج والحيوانات أيضاً مثل: طفيلي يصيب النمل؛ ويجعله يصعد إلى قمّة الأشجار ليموت هناك.
  • طفيلي صرصار الليل؛ ينتحر غرقًا بالقفز إلى الماء، وذلك حتى تعود الديدان إلى مكان عيشها الطبيعي.
  • طفيلي الحلزونات، وتسبّب انتفاخ السويقات في أعينها حتى يتحوّل لونها إلى الأحمر، أو الأزرق أو الأصفر.
  • طفيلي الطيور؛ تجعل رؤيتهم اليرقات ونقر سويقات أعينها، حتى تستطيع هذه الديدان إكمال دورة حياتها في أمعاء الطيور.

طفيليات تتحكم في عقل البشر

البكتيريا المعوية

يمكن لهذه البكتيريا إن تلعب دوراً حيويا ًفي إضطرابات النفسية مثل: القلق والإكتئاب وعرفت الدراسات الإنسانية أنّ هذة مجموعةٍ مختلفةٍ من البكتيريا موجودة في أمعاء البشر وقد تأتي أيضاً المشاعر السلبية داخل الإنسان.

إقرأ أيضا:عام مضى وعام آت وكيف نبدأ عاماً جديداً

التوكسوبلازما جوندي

هو طفيل شائع موجود في أحشاء القطط، إنه يلقي بالبيض الذي يتم التقاطه بواسطة الفئران والحيوانات الأخرى التي تأكلها القطط، تشكل التوكسوبلازما أكياساً في أجسام مضيفي الفئران الوسيطة، بما في ذلك في الدماغ، والبشر عندما يصابون بهذا الطفيل يكون لديهم سلوك غير عاديه و محفوفه بالمخاطر و قيام بالمشاريع أكثر خطورة.

بكتيريا الأمعاء الدقيقة

توجد في القناة الهضمية لدى البشر ويمكن التحكم في المضيف البشري وتعمل على تغيير مزاج البشري وهذه البكتيريا تسبب الرغبة الشديدة في تناول السكر لإطعام نفسها، وتسيطر الطفيلي على عقلك لإعطائك الرغبه الشديدة في تناول السكّر.

 بكتيريا الحلق

بكتيريا الحلق تسبب إضطرابات نفسية مثل: الوسواس القهري، والخوف الشديد من الحشرات والجراثيم، والإضطرابات الأخرى مع تطور الوقت، وهي تصيب الأطفال على مر السنين والكبار وتوجد في الحالات النادره.

داء الكلب

هو طفيل يصيب الدماغ والعمود الفقري يغير من عقول الناس والحيوانات والسبب الأضرار الجسميه للكائن الحي، ويعيش في لُعاب البشر والحيوانات المصابه، و ينتقل عند التعرض لعضه الكلب و يعاني بذلك الإنسان من الهلوسه تشبه أعراض الإنفلونزا في البدايه، وهذا الفيروس يكون قاتلاً دائماً.

إقرأ أيضا:الموت هو الحقيقة الوحيدة في حياتنا فهل أعددنا العده قبل لقاء الله؟

الأميبا الجنون

وهو نوع من الأميبا ذو مذاق أنسجة المخ البشري، يقضي فترات طويلة من الوقت يتجول فيها ككيس، تتجه الكرات مباشرة إلى الجهاز العصبي المركزي للمضيف البشري، وتتبع الألياف العصبية في الداخل بحثًا عن الدم، يحدث بسببها تغييرات في الأذواق والروائح، الإرتباك، وربما بعض الحمى والتصلب.

إقرأ أيضا:ما هي علامات ضعف الذات وما يفسد سعادة الإنسان

داء القطط

التوكسوبلازما جوندي قائمة الطفيليات العصبية الأكثر شهرة والأكثر إثارة للجدل، لا يبدو هذا البروتوزوان الصغير أكثر من مجرد نقطة ساطعة، ولكن بمجرد أن يشق طريقه إلى الدماغ ، فإنه يمكن أن يغير بشكل جذري سلوك المضيفين مثل الفئران والقطط، وحتى البشر، ويؤدي إلى مشاكل في عضلاتهم وعينهم وعقولهم، حيث يمكن أن يظلوا مختبئين لعقود دون أن يفعلوا الكثير، كل ذلك ونستنتج أنّ الطفيلي الذي يتحكم بدماغك ليس أنت.

السابق
تمارين علاج تجنح لوح الكتف التأهيلية في أسرع وقت
التالي
الكلمة الطيبة تجبر قلب وتبني حياة وما أثرها على الفرد والمجتمع

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.