نصائح للأحبة

شروط إختيار شريك الحياة الصحيحة لننعم بحياة سعيده

شروط إختيار شريك الحياة الصحيحة لننعم بحياة سعيده

شروط إختيار شريك الحياة

شروط إختيار شريك الحياة تتكون على أُسس تحقيق السعادة هو إستكمال نصف الدين وجعل العلاقة وقويه دون خوف أو شكوك بين الزوجين، فكيف نستطيع أن نجد مواصفات شريك الحياة الصالح الذي يدوم معنا للأبد، وبالتأني والصبر وأخذ الوقت الكافي للإختيار فن اختيار شريك الحياة لكي تنال الكمال المُطلق وتحمل المسؤولية ولكي يكون الزواج ناجحاً.

أسس اختيار شريك الحياة

الأمانة والثقة

من أهم مواصفات شريك الحياة لكي يكونا على ثقةً، لإنها من أساس إقامة علاقة صحيحة مبنية على حُب وصدق، عندما يتفوه أحدهم بكلمةٍ يُصدقنا الآخر، ولا يزرع فيهِ أي شكوك إتجاهه ويكون قائم على الأمانة بينه وبين ربه أيضاً، ولا يُخفي أحدهم شيئاً عن الآخر والمُصارحه فورَ وجود أي أفكار غريبة، وأن لا يعبث أحدهم في خصوصيات الآخر دونَّ إذنٍ منه.

يكون لدي الشريك شخصية جذابه

  • الرضا والقبول: أهم معايير وشروط إختيار شريك الحياة أن يرضى بما يكون لهُ الآخر ويتغاضى عن العيوب ويُحاول أن يُقومها، بهِ سلام داخلي بينهُ وبين شريكه وأن يقبل كُل ما يُصدر منهُ بصدر رحب ويُحاول أن يُعبر له عما بداخلهِ دون أن يجرحهُ ويُراعي مشاعره.
  • الإستقلالية: أن يكون جاداً في إختيار شريك حياته، ويكون للشريك إستقلالية في قلبهُ إن كان يُحبّ أن يكون من يملك قلبه شخصٍِ واحدٍ فقط، وهي من أسباب تحسين الإتصال وتقليل المشاكل بينهما.
  • خفة الروح والمُداعبه: يكونَّ جَدّي في أوقات ويُحب المداعبات بشكل مُهذب في أوقاتٍِ أُخرى، يُحب المرح ويحب أن يستمتع بحياة زوجية سعيده، وينشر البهجة والفرح والسعاده في وجة من يُحبه.

تحمل المسؤليّة والنضج في التفكير

الزواج هدف يسعى إليهِ كل من يريد أن يريد الوصول إلى غايته، فليس الجميع ناضجون وقادرونّ على تحمل المسؤليّة والزواج، فالزواج يحتاج إلى التحلية بالنضج العقلي والعاطفي الذي يُحرره من تجاربهُ الحياتية السابقة وتعلم الكثير في الأمور الحياتية، لأن الزواج يستمر لساعاتٍ طويلة قد يشعر فيها الإنسان بالتعب فيأتي من يُهوِّن عليهِ أعباء الحياء لذا يجب أن يكون لديكَ مقاييس إختيار شريك الحياة أو شروط إختيار شريك الحياة؟.

إقرأ أيضا:كيف تكون جنتل مان وكيف تكوني أنثى 100%

على دين معتدل وخلقٍ حسن

قال رسول الله صلى الله عليهِ وسلم “من جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه”، فهذا لا يعني أن شرك الحياة يُصلي ويصوم فقط بل يجب أن يُظهر تعاملاته وتصرفاته وأخلاقه، وأن يُراعي الله عز وجل في الآخر “نفسياً وجسدياً” إختر من شروط إختيار شريك الحياة بشكلٍ صحيح وإعلم أن الله عز وجل يكتُبّ للطفل وهو في بطن أُمهُ بمن يتزوج وكيف يكون رزقهُ فلا تقلق من قضاء الله وقدره وإفعل ما عليكَ.

إقرأ أيضا:عام مضى وعام آت وكيف نبدأ عاماً جديداً
السابق
كيف نستقبل العام الجديد بإيجابية ونجاح وتفوق
التالي
تعرف على 8 أسباب وعلاج التقلص العضلي في ثواني