علم النفس

الموت هو الحقيقة الوحيدة في حياتنا فهل أعددنا العده قبل لقاء الله؟

الموت هو الحقيقة الوحيدة في حياتنا فهل أعددنا العده قبل لقاء الله؟

الموت هو الحقيقة الوحيدة في حياتنا

الموت هو الحقيقة الوحيدة في حياتنا فهل أعددنا العده قبل لقاء الله؟؛ الدنيا دار إمتحان والموت حقيقة؛ إن الحقيقة الوحيدة في هذة الحياة هي الموت لقد جئنا على هذة الأرض لرسالةٍ ما، ألا وهي تعمير الأرض وعباده الله سبحانه وتعالى، نعم عمَّرنا الأرض و تكاثر الإنسان ولكن هل نعبد الله حقَّ عِبادِهْ؟ هل وضعت الله أمام عينيك دائماً عند فعل أي شيء؟

هل انت مستعد للقاء الله؟

هل تعلم أنَّ الله سبحانه رقيب عَلَيكَ، هل أنت مُستعد للقاء الله؟ هل أديت الإمتحان على أكمل وجه؟ سامحوني كلنا مقصرون في حق الله، إن الدنيا ماهي إلا إمتحان والإنسان جاء ليبتلى عن طريق المِحّن والإبتلاءات، الدنيا دار إبتلاء وليست نعيم، إنما النعيم في الجنة، الدنيا دار ممر وليست دار مقر، إلى كل إنسان رجاءاً ركز في ورقة إمتحانك.

لا تنظر الى رزق غيرك ترزق

الكثير من ينظر إلى أقربائه وجيرانه عما يملكون سواء كان من بنين، وبنات، أو أموالاً، وعقارات، ويضع نَفسهُ موضع مقارنةً، أنا أمتلك كذا وفلانً لا يمتلك!، أنا لا أمتلك وفلانً يمتلك!، لماذا أنا مريض وفلان الذي سرق ونهب معافى لماذا!! وهكذا ∞، وكأنه حشا لله يضع الله موضع سؤال.

إقرأ أيضا:كيف يجب أن تكون العلاقة بين الأخوات

الموت لا شك آتٍ فاستعد له

أنت أيها الإنسان نهايتك في التراب فهل أنت مستعد للقاء الجبار؟ ومن أقوال الإمام علي “ضَعْ فَخْرَكَ وَ اُحْطُطْ كِبْرَكَ وَ اُذْكُرْ قَبْرَكَ فَإِنَّ عَلَيْهِ مَمَرَّكَ”، سنترك الدنيا يوماً ما ونذهب إلى مثوانا الأخير، فهل أعددنا العده؟ سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم يقول “أكثِرُوا ذكرَ هادِمِ اللذَّاتِ”، ألا وهو الموت؛ أيها الإنسان كيف حالك الآن هل أنت من الروح الطيبة التي تقول “قدمونى قدمونى” أمّ من الروح الخبيثة والعياذُ بالله أعاذنا الله وإياكم التي تقول “رَبِّ ارْجِعُونِ”.

من عاش على شيء مات عليه

أذكر نفسي ويإكم الموت قادم لا محاله، كلما تقدمنا في العمر إقتربنا من ساعة لقاء الله، ولكن؛ مع آخر خطوةٍ بَعدَّ دفن الميت يرد الله فِيهِ الروح ليجاوب على ثلاث أسئله، من ربك، ما دينك، ماذا تقول فالنبي الذي بُعِثَ فيكم، فاللهم يارب أنا وكل من يقرأ ثبتنا بالقول الثابت في الحياة الدنيا والآخره.

إقرأ أيضا:فراق الحب الأول في علم النفس لماذا هو الأصعب نسيانه؟

رحمة الله بعباده الأموات في القبور

وكان القبر يقول بلسان الحال ” أنا بيت الوحدة والوحشة والعقرب والحية، أنا بيت الظلمة، وأنا بيت الدود، هذا ما أعددت لك! فماذا أعددت لي ؟”، إطمئنوا الله غفور رحيم يغفر الذنوب جميعاً، والله رحيم بنا أكثر من رحمة الأم بولدها، في وفاة سيد الخلق محمد ﷺ يقول “لاَ إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ، إِنَّ لِلْمَوْتِ سَكَرَاتٍ”، ثُمَّ نَصَبَ يده فجعل يقول “فِي الرَّفِيقِ الأَعْلَى”، وعن دفن موسى عليه السلام لأخاه هارون ذكر مفارقته له وظلمة القبور فبكى فأوحي الله تعالى إليه “لو أذنت لأهل القبور أن يخبروك بلطفي بهم لأخبروك يا موسى، لم أنسَهم على ظاهر الأرض أحياء مرزوقين، أفأنساهم في باطن الأرض مقبورين؟ يا موسى، إذا مات العبد لم أنظر إلى كثرة معاصيه، ولكن أنظر إلى قلَّة حيلته”، فقال موسى عليه السلام “ياربِّ؛ مِن أجل ذلك سُمِّيت أرحم الراحمين”.

عود لسانك قول بسم الله

أذكر نفسي وإياكم “بسم الله” في كل حال عندما تقول بسم الله، عندما تجلس بسم الله، و تخلد للنوم بسم الله، تدخل إلى البيت بسم الله، تذاكر بسم الله، عودوا ألسنتكم على قول بسم الله في كل وقت، عِندَ المَلّبس والمأكل، حتى عندما يأتي يوم الحساب يوم العرض على ملّك الملوكّ، وتأتي أنت لتفتح كتابك وتقول “بسم الله” فتجد أنّ قدّ محى الله سيئاتك فَليْسَ بعد ذلك حديث، و أكثروا من قول “اللَّهُمَّ إِنَّكَ عَفُوٌّ كَرِيمٌ تُحِبُّ الْعَفْوَ فَاعْفُ عَنِّا”، فإذا رَزَقَكَ الله العفو أعطاك حاجتك من غيرّ مسأله.

إقرأ أيضا:التواصل بالتراحم التعاطف مع الذات والآخرين مشاركة المشاعر

في النهاية أودّ أن أقول (لا تنسوا أن تتركوا أثراً طيباً في نفوس ماتحبون)؛ “دمتم بخير❤”.

السابق
التدليك وتأثيراته الفسيولوجية أجهزة الجسم المختلفة
التالي
إنا أنزلناه في ليلة القدر – كنوز وجواهر ليلة القدر

8 تعليقات

أضف تعليقا

  1. Ouwaidi قال:

    انا من معجبين مقالات علم النفس مشكوووووووووووووووور موسوعة بوكليت

  2. Mai Osama قال:

    رااااااااااائع

  3. MosaBk قال:

    اللهم استرنا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض عليك

  4. Gaser Sabti قال:

    شكرا لكم على جهودكم نعم الموت الحقيقة الوحيدة في حياتنا

  5. Ahmed Dakrori قال:

    راااااااااائع بوكليت

  6. Sara A.Saeed قال:

    شكرا لكم الله يحفظكم

  7. mohammed قال:

    موضوع رائع جدا جدا شابوه والله اكتر حاجه لمستني رد ربنا لسيدنا موسى مع الموتى في القبر

  8. omrahma قال:

    اللهم انك عفو كريم تحب العفو فعفو عنا

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.