التربية البدنية

4 تمرينات العلاجية المستخدمة في علاج المصابين

التمرينات العلاجية المستخدمة في علاج المصابين

مقدمة التمرينات العلاجية

التمرينات العلاجية المستخدمة في علاج المصابين؛ قدّ إزداد الإهتمام التمرينات العلاجية في الأون الأخيرة؛ حيث أن بعض المدارس والجامعات تعتمد على علاج الإنحراف وتشوهات القوامية والإصابات، دون تدخل أية عوامل أخرى كـ “العقاقير، الحقن، الحراريات” إلا في حالات إذا ما تطلب الأمر التدخل الجراحي.

تعريف التمرينات العلاجية

التمرينات العلاجية أو التأهيلية أحد وسائل العلاج الحركي، والتي تقوم بدورها المحافظة على الصحة ولياقة الفرد المصاب وذلك عن طريق الحَدّ من مضاعفات الأجهزة الحيوية بالجسم.

أهداف التمرينات العلاجية

  • تحسين المدى الحركي للمفصل.
  • تَحفظّ طول الإسترخاء للعضلة.
  • تمنع التشنجات والتقلصات العضلية.
  • تقوية العضلات العاملة على الطرف المصاب.
  • الحصول على الإتزان بين المجموعات العضلية.
  • تزيد الإحساس بالتنبية الداخلي للجهاز العصبي.
  • العمل على عدم تَيَبُسْ المفاصل المصابة وتكوين الإلتصاقات.

تقسيمات التمرينات التأهيلية

  • التمرينات السلبية: يتم تحريك الجزء المصاب بواسطة شخص أو جهاز ميكانيكي مثل جهاز “C.P.M”؛ دون أدني جُهدّ عضلي من المصاب.
  • التمرينات الإيجابية: يقوم المصاب بتنفيذ الحركة المطلوبة بدون مساعدة، معتمداً إعتماداً كُلياً على إنقباض العضلة.
  • التمرينات بمساعدة: يقوم المصاب تحريك الجزء المصاب بمساعدة شخص آخر، لمساعدة العضلة أثناء إنقباضها.
  • التمرينات بمقاومة: فيها يؤدي المُصاب الحركة ضِدَّ مقاومة ثقل أو يدّ المُعالج.

التمرينات التأهيلية المستخدمة في علاج المصابين

التدريبات التأهيلية الإيجابية

مهمه جداً لتقوية العضلات وإعداد تأهيل اللاعب قبل العودة للملعب وبعد الإصابة في الملعب، تستخدم التدريبات التأهيلية أثناء فترات التثبيت في الجبس بأن يتخيل الرياضي الحركة اللازمة لآداء العضلات تحت الجبس، حيث يفيد ذلك تنبيه المسارات العصبيى والحسية بالجسم خصوصاً فى الجزء المصاب.

إقرأ أيضا:التمزق العضلي درجاته، أسبابه، أعراضه، علاجه

التمرينات الساكنة ومميزاتها

  • لا تحدث حركة للمفصل المصاب أثناء تطبيقها.
  • تزداد النغمة العضلية بشده وتسبب إجهاداً للفرد.
  • عاملاً حاسماً في سرعة الشفاء لأنها تزيد الدورة الدموية في الطرف المقابل لطرف الإصابة، كذلك تزيد من قوة العضلات.

عيوب إستخدام التمرينات الساكنة

  • فقدان العضلة وقوتها سريعاً.
  • لا تقوم هذه التمرينات على تنشيط التوافق العضلي العصبي على عكس التمرينات المتحركة.
  • لا يستخدم هذا التمرين مع مرضى القلب حيث تسبب ضغطاً على الجهاز الدوري.
  • يقل الأكسجين الواصل إلى العضلات وكذلك تقل القدرة العضلية على التخلُّص من النفايات التفاعلات الأيضية بها.

التمرينات المتحركة

هذهِ المرحلة التي تلي تطبيق التمرينات الثابتة أو الساكنة، وتسمى بالتمرينات الديناميكية أيضاً وتتمثل في “الشغل= الحركة X المقاومة”، حيث تعمل التمرينات الثابتة على إعداد الجزء المصاب للإستجابه للمزيد من العمل العضلي، والتمرينات المتحركة تساعد التمرينات الثابتة في الوصول للهدف الذي وُضِعَتّْ من أجله لإستعادة الوظائف الأساسية الطبيعية للعضو المُصاب.

إقرأ أيضا:تخطيط التدريب الرياضي خصائصه وقواعده

مميزات التمرينات المتحركة

  • تعطي فترة إسترخاء العضلة.
  • تسمح بالإتصال العصبي بين العضلات.
  • هذا النوع لا يُسبب أي سرعة تؤدي إلى إجهاد للعضلة.
  • تساعد على زيادة الدورة الدموية أثناء فترة إسترخاء العضلة.
  • تحسن التوافق العضلي و تزيد من سرعة إنقباض الألياف العضلية.
  • زيادة وصول الأكسجين إلى الأنسجة وسرعة الإلتئام، والتخلص من النفايات الناتجة الأيض.
مراحل التأهيل أثناء الإصابة وأهدافها

مراحل التأهيل أثناء الإصابة وأهدافها

العلاج التاهيلي يحتوي على مجموعات منه المراحل تبقي للشدة ونوع الإصابة وتختلّف أهداف كل مرحلة عن أخرى، حيث يتم الإنتقال الى المرحلة الأخرى بعد تحقيق الأهداف المطلوبة بكل مرحلة وهي كالآتي:-

أهداف المرحلة الأولى

  • الحدّ من الألم.
  • الحد من الالتهابات.
  • المحافظة على كفاءة العمل العضلي.
  • تحسين الدورة الدموية في المنطقه المصابة.
  • الحماية كاملة للمنطقه المُصابة ومحاولة منع تفاقم الإصابة.

أهداف المرحلة الثانية

  • تحسين المدى الحركي.
  • تحسين القوة العضلية.
  • محاولة تتخلص من الآلام.
  • زيادة الإتصالات العصبية العضلية للمنطقة المصابة بصفة خاصة والجسم بصفة عامة.

أهداف المرحلة الثالثة

  • إستعادة التوافق العضلي والعصبى وسرعة الأداء.
  • إستعادة قوة التحمل اللازمة للأداء اليومي للمصاب.
  • رفع اللياقة البدنية العامة والخاصة والتركيز عليها.
  • إستعادة حالة الوظيفية المنطقة المصابة من أقرب ما يكون للحالة الطبيعية.

التأهيل بعد الشفاء من الإصابة

التأهيل بعد الشفاء من الإصابة يستخدم كافة الوسائل والأساليب السابقة، بالإضافة الى التدريبات البدنية التأهيلية على حسب نوع النشاط الرياضي لكي يعود اللاعب لحالتهِ الطبيعية التي كان عليها قبلَّ الإصابة.

إقرأ أيضا:التمزق العضلي درجاته، أسبابه، أعراضه، علاجه

تقييم لعودة المُصاب للملعب

  • إجراء إختبارات وظيفية وبدنية.
  • إختبارات التوازن والحِسّ الحركي.
  • إختبارات مهارية خاصة بالرياضة التي يمارسها اللاعب.
السابق
التأهيل البدني الحركي تعريفة، أهدافة، أهميته
التالي
التقلص العضلي أنواعه، أسبابه، أعراضه، علاجه