علم النفس

التقرب إلى الله والأهل في ظل وباء كورونا – القضاء والقدر والأخذ بالأسباب

التقرب إلى الله والأهل في ظل وباء كورونا

في ظل وباء كورونا

التقرب إلى الله والأهل في ظل وباء كورونا؛ في بؤرة إنتشار الوباء قدّ نجدُ أُناساً لم يصايوا وهم في أكثر الأماكن نظافةً، ولكن أصيبَ الآخرون، وقد يمرض الحريص على العافيه ويعافي رَبَكَ من يشاء يقول الله تعالى “فَيُصِيبُ بِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَصْرِفُهُ عَنْ مَنْ يَشَاءُ”، نفس الشيء يصيبُ بِهِ أناسً ويصرفه عن آخرون، الأخذ بالأسباب عبادة وترك الأخذ بها ذنب لكن الإعتماد عليها شِركّ ولكن إعتمد على ربّ الأسباب.

القضاء والقدر والأخذ بالأسباب

إعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك، وما أصابك لم يكن ليخطئك، وأعلم أن النصر مع الصبر وأن الفرج مع الكرب يقول الله عزّ وجلّ شأنه “فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا * إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا” ويقول الله في كتابة “أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُزْجِي سَحَابًا ثُمَّ يُؤَلِّفُ بَيْنَهُ ثُمَّ يَجْعَلُهُ رُكَامًا فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلَالِهِ وَيُنَزِّلُ مِنَ السَّمَاءِ مِن جِبَالٍ فِيهَا مِن بَرَدٍ فَيُصِيبُ بِهِ مَن يَشَاءُ وَيَصْرِفُهُ عَن مَّن يَشَاءُ ۖ يَكَادُ سَنَا بَرْقِهِ يَذْهَبُ بِالْأَبْصَارِ”.

ثقّ واطمئن فإن اليسر دائمًا يأتي بعد العسر

فالله جلّ شأنه أقسم أن بعد العسر يسر والضيق يأتي الفرج، لعل الكورونا جاءت لتهذب أنفسنا وتنقيته من تلك المعاصي والذنوب، لعل هذا الفيروس جَاءَ ليقرب كل أب وأم من أولادهم وكل زوجه من زوجها بعد ما إّتسعت الوجوه بينهم، التقرب إلى الله والأهل في ظل وباء كورونا.

إقرأ أيضا:النوم القهري اسبابه وعلاجه وكيف يهدد حياتك

التقرب إلى الله والأهل في ظل وباء كورونا

التقرب إلى الله والأهل في ظل وباء كورونا؛ جاء الفيروس ليقربنا أكثر من الله ويوجه لنا رسالةً إن الدنيا مهما طالت فهي قصيرة، ومهما عظمت فهي حقيرة، وأن الليل مهما طال لا بد من طلوع الفجر، وأن العمر مهما طال لا بد من دخول القبر، يا ابن آدم إنما أنت أيام فإذا ذهب يوم ذهب بعضك، ويوشك إذا ذهب بعضك أن يذهب كلك.

الناس سواسية كأسنان المشط

الآن أصبح كل الناس سواسية الغني والفقير و القوي والضعيف و إبن الوزير وإبن الغفير، إذا أصيب أحدهم بالكورونا يذهب إلى منطقة العزل وهناك لا يعرف إبن الوزير من إبن الغفير، أيها الإنسان إياك والتَجَبّر وإياك والظُلّم فهل الكورونا عقاب من الله؛ فهل انتشار فيروس كورونا عقاب وبلاء من الله.

في النهاية أودّ أن أقول (لا تنسوا أن تتركوا أثراً طيباً في نفوس ماتحبون)؛ “دمتم بخير❤”.

فيديو توضيحي في ظل وباء كورونا وماحلّ بالعالم

السابق
عادات يجب أن تغيرها في شهر رمضان لتغيير حياتك للأفضل
التالي
طريقة عمل كنافة رمضان بالكريمة والقشطة لذيذه

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.