التربية البدنية

التأهيل البدني الحركي تعريفة، أهدافة، أهميته

التأهيل البدني الحركي تعريفة، أهدافة، أهميته

ماهية التأهيل البدني الحركي؟

التأهيل البدني الحركي بالإنجليزية تعني “Dynamic Physical Rehabilitation” يعتبر التأهيل البدني من أهم مراحل علاج الإصابات الرياضية وهي التي تحدد عودة اللاعب إلى الملعب، ويحتاج الفرد الرياضي التأهيل بدرجة كبيرة بعد الإصابة من الفرد العادي، لان الفرد العادي يحتاج إلى عودة أعضاءه المصابة إلى عملها الوظيفي الطبيعي فقط، أما الفرد الرياضي يحتاج إلى أن تعود كفاءته البدنية إلى مستواه الطبيعي في أقرب وقت.

فيما يهدف التأهيل الرياضي؟

يهدف تعويض الفرد على المفقوده من عناصر اللياقة البدنية والوصول به الى مستوى الأقصى حالته الطبيعية.

تعريف التأهيل البدني

التأهيل البدني الحركي؛ هو إعادة الوظيفة الكاملة للشخص المصاب ويتم التأهيل المُصاب العادي بحيث يستطيع القيام بوظائف والأعباء الضرورية دون إضطراب مثل:- “المشي وصعود السلم” و تلبية مطالب الحياة اليومية بصورة طبيعية.

تعريف التأهيل الرياضي؟

عودة اللاعب المصاب إلى الساحة التدريب والمنافسة في أقرب وقت ممكن بشرط أن يكون نفس مستواه البدني والمهاري والوظيفي التي كان عليه من قبل حدوث الإصابة، حتى يمكن اللاعب ممارسة جميع المتطلبات اللأدآء الحركي حسبّ نَوعْ رياضته.

إقرأ أيضا:4 تمرينات العلاجية المستخدمة في علاج المصابين

أهمية التأهيل البدني؟

  • زيادة مُعدل إلتئام العظام.
  • زيادة سرعة تصريف التجمعات الدموية.
  • إستعادة القوة العضلية والوظيفية الطبيعية للمفصل.
  • التخلص من ألم المنطقة المصابة.
  • إستعادة المدى الحركي للمفصل المُصاب.

أهداف التأهيل البدني الحركي

أهداف التأهيل البدني الحركي قصيرة المدى

  • تخفيف والتخلص من الألم.
  • إعادة المدى الحركي للمفصل المُصاب.
  • تحسين العضلات العاملة على المنطقة المُصابة.

أهداف التأهيل البدني الحركي بعيدة المدى

  • تُساعد اللاعب على الوصول إلى أقصى إمكانياته البدنية والمهارية في أقل وقت مُمكن.
  • الوقاية من تكرار حدوث الإصابة في نفس المنطقة التي أصيبت من قَبل.
  • المحافظة على درجة اللياقة البدنية العامة لأجراء السليمة في الجسم.

خطوات بناء برنامج تأهيلي

الأهداف الأساسية للبرنامج التأهيلي

  • قوة المجموعات العضلية العاملة على المنطقة المُصابة.
  • المدى الحركي للمفصل.
  • تحسين درجة الألم.

لعودة اللاعب إلى ساحة التدريب والمُنافسة

  • أن يقضي على وقت الراحة السلبية ومحاولة منع اللاعب من الإنقطاع عن التدريب أثناء مرحلة التأهيل لمنع حدوث ” تلف أو ضمور للعضلات أو تصلُبّ للمفاصل“.
  • تعويض اللاعب عما فقده من عناصر اللياقة البدنية طيل فترة العلاج.
  • المُحافظة على درجة اللياقة البدنية العامة للمصاب للأجزاء السليمة للجسم.
  • تنمية وتطوير المرونة المفصلية والإطالة العضلية في الأجزاء المصابة.
  • زيادة القدرة على التحكم في القوة العضلية والأدآء الحركي لها.
  • التأكد التام من وصول اللاعب إلى حالتهِ الطبيعية عن طريق آداء جميع الإختبارات الوظيفية والميدانية.

أسس بناء البرنامج التأهيلي

  • مراعاة التدرج في شدة الحِمّْل.
  • التدريبات الحركية في حدود الألم.
  • مراعاة تدرج التمرينات من السهل إلى الصعب.
  • التدرج في تدريبات المرونة لزيادة المدى الحركي.
  • الإهتمام بالتمرينات التي تعمل على تحسين القوة العضلية.
  • مراعاة أن تتمشى التمرينات المقترحة مع الهدف العام للبرنامج.
  • مراعاة أن تتمشى التمرينات مع الإمكانيات المُتاحة سواء كانت مادية أو بشرية.
  • مراعاة عامل التشويق والحماس بإدخال أدوات مختلفة وأجهزه مُشوقة، والتوزيع في التمرينات حتى لا يشعر المُصاب بالملل.

شروط مراعاتها عند تنفيذ البرنامج التأهيلي

  • يجب الإهتمام بتمرينات التوازن.
  • يجب مراعاة عدم وصول المصاب إلى مرحلة الشعور بالألم.
  • عدم إستخدام أثقال في بداية البرنامج التاهيلي للمصاب.
  • في حالة زيادة الألم إو الورم يستلزم إعادة تقييم البرنامج.
  • التدرج بالتمرينات التأهيلية يتم بشكل يتلاءم مع قدرات المصاب.
  • ضرورة إجراء إختبار وظيفي كامل قبل عودة اللاعب لممارسة النشاط.
  • الإهتمام بإستخدام التمرينات التي تؤدى في الوسط المائي لكثير من الإصابات.
  • تقييم الحالة الجزء المصاب ومُقارنة الطَرف السليم بالطرف المُصاب قبلَّ بدءْ البرنامج.
السابق
حل مشكلة ERR_CONNECTION_REFUSED في جوجل كروم
التالي
4 تمرينات العلاجية المستخدمة في علاج المصابين