الأسرة

اختيار شريك الحياة وما صفات الزوج الصالح مع زوجته

اختيار شريك الحياة وما صفات الزوج الصالح مع زوجته

اختيار شريك الحياة

اختيار شريك الحياة وما صفات الزوج الصالح مع زوجته؛ الإرتباط (الزواج) عندما أستمع الى هذه الكلمة يراودني سؤال؟ هل نُفكّر جيداً قبل أن نرتبط به؟ هل هذا الشخص مناسب أم لا؟ أم لابد أن أرتبط وأتزوج لأن أهلي يريدون ذلك فقط؟ وأين انا .. أين أنا من كل هذا؟ ماذا أريد؟

علينا أن نعتّنى جيداً عندما نريد الإرتباط بشريك الحياة؛ وللابد أن نفكر في أشياء كثيرة، هل هذا الشخص مناسب؟ وهذا بالطبع ينطبق أيضاً على الرجال، هل هذا الشخص مناسب لي؟ أم أوافق علية لمجرد أنّ الأهل يرونه مناسباً، هل هذا يصلح أن يكون إبن لأبنائي في ما بعد؟ هل سيعاونني في المسؤوليات؟

صفات الزوج الصالح مع زوجته

هل سيعنني على الطاعات والتقرب من الله؟ أم سيكون سبباً لحزني و تعاستي؟ هل سيكون اباً لي بعد أبي؟ لقد تناسينا كل هذا وحَلُمنا أن نرتبط ونتزوج وبعد ذلك؛ ننصدم! نعم تُصدمنا الحقيقية وأن كل واحد منا لم يعرف الآخر، لقدّ إختارنا الشخص الخطأ ودفعنا ثمن إختياراً تسرعنا فيه، دفعنا الثمن عمراً كاملاً فَصِرّنا أمام إختيارين.

إقرأ أيضا:أسباب كره الزوج لزوجته وكيف تجعلي زوجك يعشقك

الصبر وتحمل الألم أم الطلاق

  • إما أن نصبر وهذا أمر يصعب على البعض، نصبر و ندعو الله عز وجل لصلاح الحال، و نحن ندعو الآن بالتغير إلى الأفضل، ولكن نقول إلى متى؟ يقول الله تعالى “إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ”، التغير لابدّ أن يأتي من داخل الشخص نفسة بإرادتة.
  • أما الإختيار الثاني الوصول إلى طريق مظلّم و عدم تفاهم الشخصين ” الزوجين” ويصل الأمر إلى الطلاق هذا هو نهاية العلاقة.

الانفصال تحت سقف واحد وما نتائجها

هذا هو نهاية العلاقة الخاطئة وينتهي بنا المطّاف إلى الإنفصال، وحبذا إذا وجِدّ أطفال دفعوا ثمن هذا الإختيار، على الجانب الآخر؛ يقول الله تعالى”وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ”، إذا تخلقنا بالأخلاق وإتبعنا كتاب الله وسنة رسولة، لأرحنا بالُنا وأنفسنا كثيراً وإختصرنا طريقاً طويلاً مليئ بالمتاعب والهموم والصعوبات.

إقرأ أيضا:تجنب المشاكل العائلية ومامدى تأثيرها على الأبوين والأبناء
السابق
حل مشكلة فقدان الشبكة واسترجاع كود IMEI بعد تثبيث روم
التالي
الاحترام في الحب ومعايير إختيار شريك الحياة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.