التربية البدنية

طريقة إنتقاء الموهوبين في النشاط الرياضي

طريقة إنتقاء الموهوبين في النشاط الرياضي

طريقة إنتقاء الموهوبين في النشاط الرياضي

طريقة إنتقاء الموهوبين في النشاط الرياضي؛ إنتقاء الفرد المناسب لنوع النشاط الرياضي المُمَارس هو أول خطوةً نحوَّ الوصول الى مستوى البطوله وتَعُدّ الإنتقاء من أهم الموضوعات التي وجدنا فيها إهتماماً كبيراً في السنوات الأخيرة، وظهرت الحاجة الى الإنتقاء في الجوانب “البدنية والعقلية والنفسية”، ويستوجب إختيار الأفضل منهم كأفراد للذين تتوفر فيهم جانب أو أحد الجوانب المختلفة المناسبة لممارسة الرياضة هيا بنا نعرف تفاصيل الإنتقاء الرياضي.

مفهوم الإنتقاء

هو الأسلوب العلمي والتخطيط المدروس للوصول إلى أفضل الخامات المبشرة بالنجاح المستقبلي، أيا كانت الإمكانيات المادية والبشرية المتوفره فإنها لن تجدي نفعاً إذا لم توجه عبر عناصر بشرية مُبشرة بالنجاح.

تعريف الإنتقاء

يُعرف الإنتقاء الرياضي أنه عبارةً عن إختيار للعناصر البشرية التي تتمتع بمقومات النجاح في النشاط المُعين للرياضي.

مفهوم الإنتقاء في المجال الرياضي

الإنتقاء الرياضي هو عملية إختيار أنسب العناصر بين الرياضيين، ممن يتمتعون بإستعدادات وقدرات خاصة تتفق مع متطلبات نوع النشاط الرياضي، وتوفر لهم الصلاحيه والتنبؤ بالتفوق لهم في ذلك النشاط.

إقرأ أيضا:التخطيط في المجال الرياضي مفهومه, أنواعه, أساسياته

تعريف يراه الأخرون في الإنتقاء الرياضي

عملية يتم فيها إختيار أفضل على عناصر من اللاعبين واللاعبات من خلال عدد كبير منهم خلال برنامج زمني يتوافق مع مراحل برامج الإعداد.

أهداف عملية الإنتقاء الرياضي

  • تحديد الصفات النموذجية لكل نشاط.
  • الإكتشاف المبكر للموهوبين في مختلف الأنشطة.
  • توقيع عملية التدريب لتنمية وتطوير اللاعب في ضوء ما يجب الوصول اليه.
  • تكريس الوقت والجهد والتكاليف في تدريب من يتوقع لهم تحقيق المستويات العالية.
  • توجيه الراغبين في ممارسة الأنشطة الرياضية الى المجالات المناسبة لقدراتهم وميولهم.

أهمية عملية الإنتقاء الرياضي

الإنتقاء الرياضي مهم جداً لإختيار أفضل الرياضيين لممارسة نشاط رياضي معين والوصول الى مستويات عليا في هذا النشاط، وتظهر إستعدادات اللاعب النفسية والبدنية والعقلية، وليصل الرياضي للمستويات العليا إذا أمكن من البداية إنتقاء الرياضي وتوجهه الى نوع الرياضة المناسبة والتي تتلائم مع إستعداداته وقدراته المختلفة، والتنبؤ بدقه مدى تأثير عملية التدريب على نمو وتطوير تلكّ الإستعدادات والقدرات بطريقةٍ فعاله؛ تُمَكْن اللاعب من تحقيق التقدم المستمر في نشاط الرياضي.

مراحل الإنتقاء الرياضي

مرحلة إنتقاء الرياضي

  • إنتقاء الموهوبين في النشاط الرياضي مرحلة جذّب إهتمام أكبر عدد ممكن من الأطفال الناشئين والموهوبين مستعينا بالوسائل الفعاله التالية:-
  • الإختبارات.
  • الملاحظة التربوية.
  • الدراسات والفحوص النفسية.
  • الفحوص الطبية والبيلوجية.
  • المسابقات والمحاورات التجريبية.

مرحلة الفحص المتعمق

تعميق الفحص بالنسبة للناشئين الذين يرغبون في تخصص في نشاط رياضي المحدد، وتبدأ هذه المرحلة بعد فترة تتراوح بين “3 إلى 6” أشهر من بدء المرحلة الأولى، ويتم الإنتقاء لهذهِ المرحلة المتعمقة وفقاً للمرحلة التمهيدية.

إقرأ أيضا:الإعداد البدني العام والإعداد البدني الخاص

مرحلة التوجية الرياضي

تشمل الناشئين بعُمر “12 إلى 15” سنة يخضع الناشئين الى دراسة مستديمة طويلة خلال الوسائل المستخدمة في الإنتقاء، الذي سَبَقّ ذكره في المرحلة الأولى لغرض التحديد النهائي للتخصص الفردي.

مرحلة إنتقاء المنتخبات

إنتقاء الناشئين الشباب للمنتخبات الوطنية ممن تتوفر فيهم الصفات “البدنية، النفسية، العقلية، المهارية” من مراكز الأندية الرياضية وتكون بين “15 إلى 18” سنة وتخضع نفس الوسائل المُستخدمة في المرحلة الأولى “إنتقاء الموهوبين في النشاط الرياضي”.

المبادئ والأسس العلمية لعملية الإنتقاء

المبادئ والأسس العلمية لعملية الإنتقاء

الأساس العلمي لإنتقاء

إنتقاء كل نشاط على حدة إو لمواقف تنافسية معينه، يحتاج إلى معرفه جيده للأسس العلمية خاصةً بطرق التشخيص والقياس التي يمكن إستخدامها في عملية الإنتقاء، حتى نتفادى الأخطاء التي يقع فيها البعض وذالك عبر أسس الإنتقاء الرياضي.

شمول جوانب الإنتقاء

لا يجب يقتصر عمليات الإنتقاء على مراعاة جانب دون آخر، فعند تقرير صلاحية اللاعب يجب الإنطلاق من قاعدة متكاملة بحيث تضمن من كافة جوانب الإنتقاء لإنتقاء الموهوبين في النشاط الرياضي.

إقرأ أيضا:الإختبارات الخاصة بعنصر السرعة وتحمل السرعة

إستمرارية القياس والتشخيص

يعتبر القياس والتشخيص المستمر من المبادئ الهامة؛ حيث أن الإنتقاء في المجال الرياضي لايتوقف عندّ حد معين، إنما هو عملية مستمرة من الدراسه والتشخيص للخصائص التي يتطلبها نوع النشاط الرياضي، وتلّك الدراسة تجرى بإنتظام خلال مختلف مراحل الحياة الرياضية للاعب، بغرض تطوير وتحسين آداءهم الرياضي.

ملائمة مقاييس الإنتقاء

إنّ مقياس الإنتقاء يعتمد عليها في تقرير الصلاحية يجب أن تتسم بالمرونة الكافية و إمكانية التعديل، حيث أن المتطلبات المفروضة على اللاعب سواء في إرتفاعها وإنخفاضها تظهر مرحلياً بتغير ما يُطلَّب منهُ من حيث إرتفاع وإنخفاض حَلَبَة المنافسة الرياضية سواء في الداخل أو خارج الوطن.

البعد الإنساني الإنتقاء

الأسلوب العلمي في عمليات الإنتقاء والحصول على نتائج تتسم بالدقة والموضوعية أمرً ضروري؛ لحماية اللاعب من الآثار السلبية للأعمال البدنية والنفسية، والتي قَدّ تفوق قدراتة وطاقاتة أحياناً، فضلاً عن حمايته بالشعور بالإحباط و خيبة الأمل.

العائد التطبيقي للانتقاء

يتحقق العائد المطلوب يجب أن تكون الإجراءات الخاصة بعملية الإنتقاء إقتصاديه من حيث الوقت و المال الذي ينفق على الأجهزه والأدوات لإنتقاء الموهوبين في النشاط الرياضي.

القيمة التربوية للإنتقاء

إن نتائج الفحوصات لا يجب الإستفاده منها في عمليات إنتقاء الرياضيين الأفضل إستعداداً فحسب، وانما يجب إستخدامها كذلك في تحسين ورفع فعالية عمليات التدريب عند واضع تشكيل برنامج الإعداد وتقنين الأعمال، وكذلك تحسين ظروف ومواقف المنافسات.

الصعوبات تواجه إنتقاء الموهوبين في النشاط الرياضي

  • إنتقاء الموهوبين في النشاط الرياضي تعتمد على خصائص جسمية ثابتة لتحديد والتنبؤ بالرياضي الموهوب أثناء عملية التقييم في حين أن هناك عوامل نفسية أخرى.
  • عدم وجود قياسات ومعاير ثابتة تحدد قدراتة الرياضة الموهوب.
  • أثناء عملية الإنتقاء من الصعب الحكم على الرياضي الموجود نظراً لأن موهبة هي حالة نادرة.

علاقة الإنتقاء بعض الأسس العلمية

علاقة الإنتقاء بالفروق الفردية

إنتقاء الموهوبين في النشاط الرياضي بإختلاف الأفراد في إستعدادهم وميولهم وقدراتهم البدنية وميولهم وإتجاهاتهم في الممارسة الحركية.

علاقه الإنتقاء بالتصنيف

  • زيادة الإقبال على الممارسة.
  • زيادة التنافس.
  • الدفاعية.
  • العدالة.
السابق
تاريخ سباحة المنافسات، الصدر، الفراشة، الظهر، البطن
التالي
5 طرق لعلاج التواء الكاحل، أسبابه، أعراضه، مدة شفاءه